الهجمة الشرسة على رجال السلطة بعمالة مقاطعة عين الشق. من له المصلحة في ذلك.؟.

المواطنة نيوز17 مايو 2020آخر تحديث : منذ 4 سنوات
المواطنة نيوز
سلايدر
الهجمة الشرسة على رجال السلطة بعمالة مقاطعة عين الشق. من له المصلحة في ذلك.؟.

المواطنة نيوز
محمد تامر .
سوءال تطرحه شريحة مهمة من ساكنة عمالة مقاطعة عين الشق.ومعهم مجموعة من المتتبعين للشأن العام .لماذا هذه الهجمة المسعورة ضد رجال السلطة بهذه العمالة في الوقت الذي عملوا فيه جميعا على تغيير مفهوم السلطة ،وساهموا بكل تلقاءية في المشروع التنموي الذي خطط له جلالة الملك والذي خص به مدينة الدارالبيضاء ،لكي تكون في مصاف المدن العالمية الكبرى.
فبعد ان تسبب تهور بعض ساكنت درب الخير .والياقوت بعين الشق ، حين تعمدوا قيام صلاة الجنازة امام منزل شاب قتل بالزنقة 15 .في توقيف قاءد الملحقة الادارية عين الشق ،بحر الاسبوع المنصرم .دون ان يكون قد قصر في عمله ،رغم المجهودات القيمة التي مافتيء القيان بها منذ تعيينه مؤخرا على رأس الملحقة الادارية عين الشق .ناهيك عن ما قام به لمحاربة الاسواق العشواءية وسلامة الحجر الصحي.
غي خضم هذا الحدث الذي ادى الى توقيف هذا القاءد. تطلع علينا بعض الاقلام التي كنا الى حدود الامس القريب نحترمها ونقدر خطها التحريبي من خلال تراكم تجربتها، بهجمة شرسة ضد قاءد اخر بمطقة سيدي معروف ،في محاولة تلطيخ نجاح سيرته العملية والمهنية كسبها من تجربة انطلقت منذ سنة 1984 وسط منطقة عين الشق حيث شب وترعرع مهنيا بالعديد من مؤسسات وزارة الداخلية (المقاطعات سابقا.والملحقات الادارية حاليا )تدرج خلالها بالعديد من الاقسام والمصالح جمعت ما بين الاقتصادية والاجتماعية .بالاظافة الى كونه خاض العديد من التجارب في مجال التحضير والتدبير والاشراف على الانتخابات بكل اصنافها ،جعلت منه خبيرا في هذا المجال.بشهادة جل عمال صاحب الجلالة على هذه العمالة ،وقبلها حين كانت عمالة الحي الحسني عين الشق.وحين انتقل كقاءد بمنطة سيدي معروف ،وظف خبرته في مجالات شتى بكل ملحقة عين بها نالت استحسان الساكنة قبل رؤساءه المباشرين. فكان لا يعترف بالعطل الاسبوعية ولا حتى بنظام العمل اليومي الذي حوله الى ديمومة داءمة .مسخرا جل وقته لخدمة منطقته وساكنتها وعمالته وبلده..ان مصادر زميلي الذي فاجأني بهجمته الشرسة.غير منطقية ولا اساس لها من الصحة وبالتالي كان المراد بها الضرر لهذه الكفاءة التي هي مكسبا لهذه العمالة .وساكنتها. وليس من المنطقي ان نسخر اقلامنا للمغالطات مهما كان السبب كما انه مثل هذه المواضيع تتطلب المزيد من التحري والمصداقية حتى لا يصاب احد بجهالة .فقد يكون مصدر الخبر انسان يحمل في طياته حس انتقامي محض. لان هءا القاءد لم يسايره في عشواءيته وخرقه القوانين .وقد يكون ذو حس انتخابوبي .وجد ابواب ذلك موصودة بفضل يقضة هذا المسؤول.انها اسباب متعددة .كان من الممكن اجتنابها بشيء من المهنية والمصداقية..
ان الحق في المعلومة ،لا يخول لاي كان ان يعبث بمصير مسؤول ،وبنعثه بالفاظ مثل(افشيشكل..والحركات الانتقالية ما خدات منو لا حق ولا باطل) .كل هذه الصفات لانه وفق سدا منيعا امام نزوات بعض المتهورين..وامام فوضى مجموعة من الذين يريدون خرق القانون…والجميع سواسي امام القانون.ولهذا المسؤول كامل الحق في اللجوء الى القانون متى شعر انه مستهدف .وان سمعته مسها الضرر من جراء ترويج اكاديب .سخرت لها بعض الاقلام.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    الأخبار العاجلة