غياب الوزراء يثير جدلًا حادًا في مجلس النواب المغربي

المواطنة نيوز20 مايو 2024آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
المواطنة نيوز
سلايدر
غياب الوزراء يثير جدلًا حادًا في مجلس النواب المغربي

المواطنة نيوز

هاجر العنبارو

شهدت جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب المغربي، صباح اليوم الاثنين، جدلًا كبيرًا حول غياب الوزراء، مما أثار انتقادات شديدة من نواب المعارضة. أعلن رئيس الجلسة، إدريس الشطبي، النائب الثالث لرئيس المجلس، عن تلقيه رسالة من الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، تفيد بأنه سينوب عن ثلاثة وزراء في جلسة اليوم للإجابة على أسئلة البرلمانيين.

ووصف الشطبي غياب الوزراء بأنه “مبالغ فيه”، واعتبرها “مقاطعة حكومية عشوائية” تسيء إلى المؤسسة التشريعية. وفي مواجهة احتجاجات نواب الأغلبية، أكد الشطبي أنه “لن يسمح لأحد بخرق القانون”.

من جانبها، عبّرت فرق المعارضة عن استنكارها لغياب الوزراء الثلاثة، وانتقد عبد الله بووانو، أن التضامن الحكومي يجب أن يكون ضمن النظام الداخلي للبرلمان، مشددًا على ضرورة احترام البرلمان بحضور الوزراء. وأضاف أنه إذا كان على الوزير المنتدب أن ينوب عن زملائه، فيجب أن يجيب عن جميع الأسئلة الموجهة إليه بمفرده.

وعبّر عبد الرحيم شهيد، رئيس الفريق الاشتراكي-المعارضة الاتحادية، عن استغرابه من دفاع نواب الأغلبية عن غياب الوزراء، مشددًا على أن الحكومة لديها من يدافع عنها.

في المقابل، احتجت فرق الأغلبية على رئيس الجلسة، مطالبين بسحب تعبير “مبالغ فيه”، حيث اعتبر محمد شوكي، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار، أن ذلك يمثل حكمًا على القيمة. وأشار عمر احجيرة، رئيس الفريق الاستقلالي، إلى أن رئيس الجلسة يجب أن يكون محايدًا بين الأغلبية والمعارضة، مضيفًا أن توكيل الوزير المكلف بالبرلمان للنيابة عن زملائه أمر معتاد في الحكومات المتعاقبة.

وسط فوضى عارمة داخل القاعة، اتهم الشطبي الأغلبية الحكومية بـ”تخريب المؤسسة التشريعية” و”الغوغائية” و”عدم احترام المؤسسة التشريعية”، مما دفعه إلى رفع الجلسة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    الأخبار العاجلة